كريستالينا جيورجييفا وسلطان ناظرين شاه

وإضافة إلى الحكومات، يتوجب على جهات العمل الإنساني السعي إلى اجتذاب دوائر الأعمال بما يكفل الاستفادة من مهاراتها وقدراتها الرئيسية. فما زال دور دوائر الأعمال في الأنشطة الإنسانية دورا محدودا رغم ما لديها من أفكار خلاقة وقدرات تتيح لها توفير حلول جديدة فيما يتصل بإدارة المخاطر ودعم جهود إيصال المعونات وخلق فرص عمل وتحديث سبل كفالة الشفافية والمساءلة.