توماس ماتوسيك

عندما عُيِّن بان كي - مون الأمين العام الثامن للأمم المتحدة في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2006، أعلن أن ”العالم لن يُخدم تماما ما لم يتم النهوض بالسلم والتنمية وحقوق الإنسان - الأعمدة الثلاث للأمم المتحدة معا بقوة على قدم المساواة“. وتدعم ألمانيا وشركائها في الاتحاد الأوروبي هذا الهدف الطموح الذي حدده الأمين العام لولايته في إدارة الأمم المتحدة.