الشيخة هيا راشد آل خليفة

بعد أن تَوَلَيْتُ رئاسة الدورة الحادية والستين للجمعية العامة، عَرِفْتُ بسرعة أن أي رئيس فعال يلزم أن يكون قادرا على المناورة في كثير من المسائل وأن يظل على صلة وثيقة مع الجماعات المتفاوضة والدوائر الإقليمية الرئيسية.